منتديات عراقي تاج
تحياتي معطرة من عبق الورد العاطر بعطر قدومك.
يسعدنا تسجيل في منتدى {عراقي تاح} او تفضل بالقسم
التي يعجبك القرأة المواضيع فيه.

يبحث عنك كالدرهم المفقود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default يبحث عنك كالدرهم المفقود

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء 16 أغسطس - 2:03

يبحث عنك كالدرهم المفقود


وبعد أن وجد الراعي الخروف الضال، أكمل الرب حديثه في (لو15 :8-10) عن امرأة أضاعت درهماً كانت تمتلكه، ولكن هذه المرة لم يضع بعيداً مثل الخروف الذي تاه وسط البرية والأشواك ولكنه ضاع وفٌقد داخل المنزل نفسه. لم يكن بعيداً عنها.. كان يبدو قريباً داخل البيت ولكنه في الواقع كان مفقوداً ومختبئاً في مكانٍ ما.. تغطيه الأتربة والتراكمات. ويقودنا الرب- من خلال ذلك المثل – لنفهم جانباً آخر من الغربة والابتعاد عنه. وتوجد أمثلة مختلفة لهذا الدرهم المفقود داخل البيت:-
ربما يكون البيت هنا هو الجو الروحي والإجتماعات والكنائس. وربما تكون قريباً من كل هذا، تحضر الكنيسة بانتظام.. تواظب على الممارسات الدينية ولكنك رغم هذا تشعر في داخلك بالغربة عن رأس البيت الذي هوالرب يسوع.. لا تشعر بوجوده ولهذا لا تزال تشعر بالفراغ.. لك شكل التدين ولكنك لا تختبر قوة الحياة الروحية أو حلاوتها.. تحيا حياة دينية روتينية شكلية محاولاً مسايرة الآخرين ولكنك تجد نفسك ضائعاً لا تستطيع أن تتمتع بما يتمتعون هم به.. تحاول أن تبذل قصارى جهدك وتحيا الحياة الروحية بمجهودك؛ فتارة تصوم أو تعطي تقدمات، وتارة أخرى تلتزم بخدمةٍ ما في الكنيسة محاولاً إرضاء ضميرك، وتارة أخرى تحاول أن تتوقف عن عادات سيئة تسيطر عليك.. وبعد كل هذا لا تزال تشعر بالتيهان.
وقد تكون مثل هذا الدرهم موجوداً داخل جدران المنزل إلا أنك تشعر بالغربة وسط أهلك.. لا تشعر بالأمان مع أقرب المقربين إليك.. تسبب الآخرين في ضياعك.. تٌهت في الحياة بسبب أخطاء مَنْ حولك ولا ذنب لك في هذا. رٌبما نٌسيت من أمك أو أبيك.. أهملت.. لم يعرفوا قيمتك.. تركوك جانباً بسبب انشغالات الحياة. ربما كانوا يعملون كثيراً خارج البيت ليدبروا لك حياة أفضل بينما كنت أنت تشعر بعدم الأمان بسبب غيابهم عنك.. وربما أهانوك أو ضربوك فشعرت بأنك شيء مٌهمل ليس له قيمة. والنتيجة أنك صرت معزولاً عن الآخرين وتأخذ جنباً في المنزل وتشعر وكأنك تختبىء من كل مَنْ حولك وإذا بالتراب والغبار يغطي حياتك.
والحقيقة الهامة هي أن الرب يسوع يعرف أن هناك مفقودون داخل البيت (العائلة أو الكنيسة). لهذا هو يضيء السٌرج ليبحث عنك باجتهاد حيثما اختبأت، ويفتش عنك بإصرار ولا يهدأ ولا يسكت حتى يجدك. ويدعو كل الجيران ليفرحوا معه لأنه وجد الدرهم الذي ضاع. لهذا هو يريد أن:-
- يوقد السُرج فيضيء بنوره عليك.. يُشرق بنوره على حياتك فلا تحيا بعد في الظلام بل ترى حياتك النور.. يأتي بإشراقة نوره عليك لينتشلك من الظلمة والإحباط قائلاً لك " قومي استنيري لأنه قد جاء نورك ومجد الرب أشرق عليك " ( أش 60 :1).
- يكنس البيت لكي يزيل الأتربة التي أتت على حياتك وغطتها، سواء بالمشاعر السلبية أو بالحياة الشكلية الروتينية، فتلمع من جديد وترجع إلى العلاقات السليمة مع الرب يسوع المخلص وعائلتك الروحية وأيضاً الأرضية.
رجاء لا تحاول أن تعالج أخطائك أو تأتِ للرب من خلال حلول بشرية، فلا تبرر نفسك أو تلٌقي اللوم على أخطاء الآخرين الذين أساءوا إليك، لكن فقط سلم حياتك للرب ودع نفسك تتعرض لأشعة حبه فيجدك وينتشلك من الضياع.


التوقيع
avatar
Admin
مؤسس عراقي تاج

مؤسس عراقي تاج

مشاركات مشاركات : 1748
الجنس الجنس : ذكر
تقيم15
العمر : 22

بطاقة الشخصية
نجوم:

http://www.alankabout.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى